dimanche 29 mars 2020

نواب أميركيون يُناشدون مساعدة الفلسطينيين لمنع حدوث كارثةٍ إنسانية

Les législateurs américains appellent à aider les palestiniens à prévenir une catastrophe humanitaire


واشنطن- وكالات

ناشد ثمانيةُ نواب في مجلس الشيوخ الأمريكي الإدارة الأمريكية تقديم يد العون للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة؛ لمساعدتهم في التغلب على جائحة فيروس كورونا.


وقال النواب في رسالةٍ إلى مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي: "عرض الرئيس دونالد ترمب مؤخراً المساعدة على دولٍ أخرى، من ضمنها كوريا الشمالية وإيران، بغرض مواجهة الجائحة العالمية مرض فيروس كورونا (كوفيد 19). إن مبدأ تزويد هذه الدول بالمساعدات الإنسانية في حالة الطوارئ، يجب أن يطال الفلسطينيين أيضاً".

وأضافوا: "نناشد الإدارة اتخاذ كل الخطوات المعقولة لتزويد الضفة الغربية وقطاع غزة (الأراضي الفلسطينية) بالأدوية، والمعدات الطبية، وكل ما يلزمهم لمنع حدوث كارثةٍ إنسانية".

وقال النواب: إن من شأن تفشي كورونا أن يضع صحة الفلسطينيين في بؤرة الخطر في الأراضي الفلسطينية وخاصةً في قطاع غزة، أحد أكثر المناطق اكتظاظاً بالسكان والمحاصر من "إسرائيل" منذ عام 2007.

وأضافوا أن القلق يساورهم، عقب قطع المساعدات الأمريكية عن الفلسطينيين منذ يناير 2018، وخاصةً المساعدات المقدمة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، والتي تدعم احتياجات الملايين من الفلسطينيين للرعاية الصحية الأساسية في الضفة الغربية، وقطاع غزة، والدول المجاورة.

وتابعوا أن "جائحة كوفيد 19 خلقت تهديداتٍ صحيةً ودبلوماسيةً واقتصادية، ولأن مواجهة انتشارها هناك من اهتمامات الأمن القومي في الولايات المتحدة، وفي مصلحة الشعب الفلسطيني، وحليفتنا إسرائيل، فإن القلق يساورنا تجاه فشل الإدارة باتخاذ الخطوات المعقولة للمساعدة في مواجهة حالة الطوارئ الصحية العامة هذه في الأراضي الفلسطينية"، حسب وصفهم.

وطالب الأعضاء بالإجابة على العديد من التساؤلات بحلول الثالث من أبريل والتي تتعلق بالخطوات التي ستتخذها أو تخطط لاتخاذها الإدارة الأمريكية لمساعدة الشعب الفلسطيني، و"متى تخطط الإدارة لتخصيص خمسةٍ وسبعين مليون دولار من صندوق الدعم الاقتصادي لمساعدة الفلسطينيين كما هو متفق عليه في قانون اعتمادات السنة المالية لعام 2020؟".

ووقّع على هذه الرسالة: إليزابيث وارن، ووكريس وفان هولن، وباتريك ليهي، وتوم أودال، وتوماس ر. كاربر، وبيرنارد ساندرز، وجيفري أ. ميركلي، وشيرود براون.


 palinfo.com 

Aucun commentaire: