samedi 22 juillet 2017

القضاء الإسرائيلي: على السلطة الفلسطينية تعويض عملاء إسرائيل

La justice « israélienne » : L’autorité palestinienne doit dédommager les collaborateurs palestiniens qui travaillaient comme espions pour « israel »



محكمة اسرائيلية تتبنى دعاوى ضد السلطة الفلسطينية للتعويض قدمها عملاء لإسرائيل من الفلسطينيين

في قرار يعتبر سابقة، أصدرته المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس، تم التحديد بأن السلطة الفلسطينية عذبت واعتقلت وقتلت عشرات المتعاونين مع اسرائيل، وسيكون عليها تعويضهم كما ينبغي. وسمح هذا الأسبوع بنشر قرار المحكمة الذي يمتد على أكثر من 2000 صفحة.

ويشمل القرار عشرات الدعاوى التي تم تقديمها ضد السلطة الفلسطينية خلال العقدين الاخيرين من قبل فلسطينيين هربوا من مناطق السلطة الفلسطينية وتم استيعابهم في اسرائيل.

وتم خلال السنوات توحيد كل شكاواهم في ملف واحد. وتم تقديم اولى هذه الشكاوى قبل 14 سنة، بعد عملية "السور الواقي". وادعى كافة المدعين بأنه بعد الاشتباه بتعاونهم مع اسرائيل تم اعتقالهم في اقبية سجون السلطة الفلسطينية وتعذيبهم. وتم وصف اعمال ضرب فتاكة وتحطيم اسنان واعتداءات جنسية وفرض عقوبات بالإعدام، وفي بعض الحالات تنفيذ هذه العقوبة.

وقد نفت السلطة الفلسطينية هذه الاعتقالات في البداية، ولكن مع الوقت اعترفت خلال جلسات المحكمة بأنها نفذت اعتقالات لكنها كانت حسب القانون وتمت من خلال اجراءات منظمة امام المحاكم.

ونفت السلطة الفلسطينية الادعاءات لكن القاضي الذي استمع للإفادات قرر أن السلطة الفلسطينية لا تقول الحقيقة! كما قرر أن "غالبية المدعين وصفوا اعمال تعذيب متشابهة شملت الشبح وتعريض المعتقلين للبرد او الحرارة الشديدة ومنع الشراب او اجبارهم على الشرب من المراحيض، والضرب والجلوس على فوهات زجاجات محطمة وغير ذلك. وينتظر المدعون الان صدور قرار عن المحكمة بشأن التعويضات التي سيفرض على السلطة دفعها

Aucun commentaire: