lundi 3 avril 2017

#القصاص_من_العملاء .. حملة شعبية لمحاكمة المتخابرين

Une campagne populaire sur twitter exigeant le jugement et les peines exemplaires contre les collaborateurs   


غزة - المركز الفلسطيني للإعلام 

أطلق نشطاء فلسطينيون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسما بعنوان #القصاص_من_العملاء، في إطار الحشد للخلاص من عملاء الاحتلال الصهيوني، وتشكيل حاضنة شعبية واسعة تدعم أية إجراءات أمنية مشددة يتوقع أن تنفذها وزارة الداخلية ضد العملاء في قطاع غزة.

ودعا النشطاء عبر الوسم، وزارة الداخلية والأمن الوطني، لسرعة اتخاذ الإجراءات الضرورية، لمحاكمة عملاء الاحتلال الصهيوني، مطالبين بإعدامهم في الساحات والميادين العامة، أملًا منهم بأن يكونوا عبرة لغيرهم.

وأعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، أنها بصدد اتخاذ إجراءات مشددة ضد عملاء الاحتلال خلال الساعات والأيام القادمة، وذلك في سياق متابعة قضية اغتيال الشهيد مازن فقها.

وقال الناطق باسم الوزارة، إياد البزم، في تصريحٍ مقتضبٍ مساء السبت، عبر صفحته على "فيسبوك": "في سياق متابعة قضية اغتيال الشهيد مازن فقها، ستقوم وزارة الداخلية والأمن الوطني بإجراءات مشددة ضد عملاء الاحتلال خلال الساعات والأيام القادمة"، مشددا على أن هذه الإجراءات تأتي "بما يحفظ أمن مجتمعنا الفلسطيني".

كما طالبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بإنزال أقصى العقوبات بحق العملاء والخونة وإبقاء ملف ملاحقة العملاء مفتوحاً، داعية إلى العمل على اتخاذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة، والتي من شأنها الحفاظ على أمن المجتمع وحماية ظهر المقاومة.

إليكم بعض التغريدات، يرصدها "المركز الفلسطيني للإعلام"..

Aucun commentaire: