lundi 3 avril 2017

رفع حالة التأهب الأمني بالقدس.. إليك السبب

Levé de l’état d’alerte sécuritaire à al-Qods



القدس المحتلة - صوت الأقصى

​رفعت سلطات الاحتلال بأذرعها الأمنية المختلفة من حالة التأهب مع اقتراب حلول عيد الفصح "البيسح" اليهودي، خشية تنفيذ هجمات.


وحسب إذاعة الجيش فإن التركيز الأكبر في الاستعدادات ينصب على مدينة القدس، على ضوء وقوع عمليتي طعن بالبلدة القديمة خلال الأيام الماضية.

ونقل عن قائد منطقة البلدة القديمة بالقدس "دورون ترجمان" قوله بأن الأعياد تشكل فرصة محفزة لتنفيذ العمليات حيث عززت الشرطة قواتها بالقدس بناءً على معلومات استخباراتية أو الأحداث التي وقعت مؤخراً.

وكان رئيس الشاباك "نداف أرغمان" حذر قبل أيام من استغلال حركة حماس لفترة الأعياد للبدء بتنفيذ العمليات سواءً بالضفة الغربية أو بالداخل المحتل.

وفي القدس القديمة، انتشرت قوات الشرطة وحرس الحدود بكثافة في أزقتها وشوارعها وأسواقها، وفي منطقة باب العامود وباب الساهرة، وأخضعت الشبان المارة لعمليات تفتيش استفزازية وعلى ابواب المسجد الاقصى المبارك نصبت الحواجز الحديدية وخضع المصلين للتفتيش والتدقيق وخاصة القائمة الذهبية من المرابطين والمرابطات.

Aucun commentaire: