mercredi 1 mars 2017

ضابط "إسرائيلي":الحرب الأخيرة وَلَت ونتطلع للمعركة القادمة مع غزة

Un officier « israélien » : La dernière guerre est derrière nous et nous attendons la prochaine bataille avec Gaza



فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

قال ضابط "إسرائيلي" رفيع مما يسمى لواء المشاة "الإسرائيلي" أن الحرب الأخيرة على قطاع غزة ولت، ونتطلع للمعركة القادمة مع غزة، فوضعنا الآن تحسن يوماً بعد يوم، وننظر ليس فقط لما حدث بل لما سيحدث.

وحسب صحيفة "معاريف"، فقد جاءت تصريحات الضابط، في أعقاب نشر نتائج تقرير ما يسمى مراقب دولة الاحتلال حول "إخفاق" جيش الاحتلال في حربه الأخيرة على قطاع غزة، وخاصةً إخفاق جيش الاحتلال، في حربه ضد الأنفاق.

وأضاف الضابط:"لا زالت هناك فجوات لم يتم معالجتها بعد، فالمراقب أشار أيضاً إلى إقامة الجدار الخاص على حدود قطاع غزة لمواجهة حفر الأنفاق المتجه نحو "إسرائيل".

وحسب أقواله فقد تم الاتفاق على دعم أمريكي بقيمة 120 مليون دولار ليتم إنفاقها لتطوير منظومات "إسرائيلية" تم نصب جزء منها على حدود قطاع غزة وهدف تلك المنظومات الكشف عن حفريات أنفاق بعمق عشرات الأمتار.

وتابع: خلال العامين ونصف الماضية بعد انتهاء الحرب الأخيرة، تدرب الجنود على حرب الأنفاق كعبرة من عبر الحرب، فقد تدربت وحدات الجيش وخاصة من وحدة الهندسة على الكشف عن الأنفاق وتم زيادة عدد وحدات قوات الهندسة .

وأضاف الضابط قائلاً: "إحدى العبر من الحرب الأخيرة، إقامة مرافق عسكرية لتدريب وحدات المشاة في قواعد التدريب لمحاكاة أنفاق حماس، وهذه التدريبات كلفتنا ملايين الشواكل فهدف الجيش من تلك التدريبات، هو أن كل وحدة تكشف عن نفق تعرف كيف تعالج أمره، وأن تقاتل بالقرب منه في حين أن دور وحدات الهندسة أن تقاتل داخل الأنفاق تحت الأرض.

وتابع: كتائب الجيش من ألوية المشاة سيكون بمقدرتهم القتال في أماكن سكنية معقدة فالجيش يهدف في حالة مطالبة الجنود الدخول لداخل نفق للاشتباك وجهاً لوجه مع المقاومة، أو تدمير النفق وأن يعرفوا كيف يفعلوا ذلك، فبناء مرافق التدريب حول حرب الأنفاق هي جزء من العبر من الحرب على غزة.






Aucun commentaire: