mercredi 29 mars 2017

تقديرات إسرائيلية: حماس ستنتقم لاغتيال "فقها" بالضفة

Estimations « israéliennes » : HAMAS Va se venger pour l’assassinat de Fouqaha en Cisjordanie



غزة - فلسطين الآن

قال موقع والا العبري صباح اليوم (الأربعاء) أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية متأهبة خلال الأيام الماضية لإحباط عملية انتقامية على اغتيال القيادي في حماس مازن فقها الذي تتهم حماس “إسرائيل” بالوقوف خلف اغتياله.

وحسب الموقع العبري فإن التقديرات السائدة لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أن حماس ستحاول تنفيذ عملية الانتقام في الضفة الغربية بعيدا عن قطاع غزة.

وأورد الموقع صباح اليوم عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين قولهم “قال رئيس الشاباك قبل الاغتيال بغزة أن حماس تعمل بشكل مكثف لتنفيذ عملية قتل جماعي” مضيفين “أن الشاباك أحبط فقط العام والنصف الماضيين 114 خلية مستقلة لحماس ضمت 1035 ناشط حمساوي” مؤكدين أن “هناك تحذيرات بإمكانية وقوع عمليات وأن الحافز لذلك مرتفع جدا وخاصة عقب تصريحات قادة حماس”

وقال المحلل العسكري أمير بخبوط في تقرير والا أنه خلال أل48 ساعة الأولى بعد وقوع عملية الاغتيال كان واضحا أن رد حماس لن يكون عبر إطلاقها صواريخ وإنما ستحاول تنفيذ عملية دموية.

وفي السياق أورد الموقع العبري موقف السلطة الفلسطينية الذي جاء على لسان مدير جهاز المخابرات ماجد فرج حيث قال خلال لقاء معه أجرته وسائل إعلام ألمانية أن أجهزة الأمن الفلسطينية ستمنع حماس من تنفيذ أي عملية انتقامية انطلاقا من أراضي السلطة الفلسطينية.

يذكر أن “إسرائيل” لا تزال تلتزم الصمت حيال اغتيال القيادي في كتائب القسام مازن فقها، بحيث لم تؤكد ولم تنفي وقوفها وراء عملية الاغتيال التي وقعت الجمعة الماضية بمدينة غزة.

Aucun commentaire: