jeudi 29 janvier 2015

حقوقيون عرب: اعتقال الاحتلال للطفلة ملاك "جريمة بحق الإنسانية"

L’arrestation de l’enfant Malak est un crime contre l’humanité



جنيف - المركز الفلسطيني للإعلام

ندّدت "المجموعة العربية للتنمية والتمكين الوطني"، باعتقال قوات الاحتلال الطفلة الفلسطينية ملاك الخطيب (14 عاما) وفرض عقوبة السجن لمدة شهرين بحقها.

وطالبت المجموعة في بيان صحفي، اليوم الخميس (29|1)، منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" وكافة المؤسسات الدولية بالتدخل العاجل والفوري والضغط على الجانب "الإسرائيلي" لإطلاق سراح الطفلة الخطيب "دون قيد أو شرط". 

وأعربت المجموعة العربية التي تتخذ من جنيف مقراً لها، عن بالغ قلقها من استمرار اعتقال الطفلة الفلسطينية، وكذلك استمرار سلطات الاحتلال في استهدافها المتصاعد وملاحقتها المستمرة للأطفال الفلسطينيين، واحتجازهم في ظروف قاسية، ممّا يشكل خطراً حقيقياً على واقع ومستقبل الطفولة الفلسطينية، وفق تقديرها.

وجاء في البيان "إن اعتقال الطفلة ملاك ومحاكمتها واستمرار احتجازها هو جريمة إنسانية بحق الطفولة الفلسطينية، وتعدٍّ صارخ وفاضح على القانون الدولي وإعلان حقوق الطفل واتفاقية حقوق الطفل العالمية".

وأكّد البيان، أن كافة التقارير الحقوقية تؤكد أن السلطات الصهيونية قد صعّدت من استهدافها للأطفال الفلسطينيين خلال السنوات الماضية، وأنها تعتقل سنوياً ما بين 700 إلى 900 طفل، فيما ارتفع العدد إلى أكثر من 1200 طفل خلال العام المنصرم، تعرّضوا جميعهم لمعاملة لاإنسانية، تضمّنت التعذيب الجسدي والنفسي.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الطفلة ملاك الخطيب (14عاما) من قرية بتين قضاء رام الله، بتاريخ 31 كانون أول (ديسمبر) الماضي، بتهمة رشق الحجارة، ومن ثم أصدرت إحدى المحاكم العسكرية بحقها قراراً بالسجن الفعلي لمدة شهرين وغرامة مالية قدرها 1500 دولار أمريكي.

وتقبع الطفلة الأسيرة في سجن هشارون الصهيوني مع ثلاث قاصرات أخريات من إجمالي عدد الأسيرات اللاتي بلغ عددهن 22 فلسطينية، وفقاً لآخر إحصائية صادرة عن هيئة شؤون شؤون الأسرى والمحررين.

Article publié sur palinfo.com

Aucun commentaire: