samedi 31 octobre 2009

خطيب المسجد الأقصى: نحن بحاجة إلى أيادي متوضئة وطاهرة لتحرير القدس والأقصى والأسرى

Article publié sur le site alaqsa-online le 30 octobre 2009


قال الشيخ يوسف أبو سنينة في خطبة صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى اليوم (30-10) إن المواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة يعانون من الأمرّين، ويُحاربهم الاحتلال في وجودهم بهدف ترحيلهم.

مؤكداً بتساؤله: "فلماذا يهاجمون ويعتدون على مقدساتنا وعلى أقصانا؟ ولماذا يعتقلون أبنائنا؟ ولماذا يُسوّقون المخدرات بين شبابنا؟ ولماذا يهدمون بيوتنا؟ وفي كل يوم المزيد من إخطارات وإنذارات الهدم لمنازل مواطنينا وهناك عائلات تُشرد هنا وهناك حتى صار افتراش الأرض ممنوع".

وقال: "إن ذلك ما كان ليحدث إلاّ لأن أُمتنا نائمة وغارت في نومها نومة أهل الكهف، ولولا ذلك ما كان ذلك ليحدث لنا".

وتساءل قائلاً: "هل كان يحدث ذلك في زمن السلطان صلاح الدين؟ أو في زمن أي خليفة كان يقبل بهذا الانهزام والانقسام".

وقال: " متى ستُجمع كلمتكم؟ أما آن لنا أن نتعلم؟ لماذا تتمسكون بالمباني الفارغة البالية وتدافعوا عن أنفسكم ولا تدافعوا عن مقدساتكم وأمتكم
ووجه الشيخ أبو سنينة خطابه إلى سلطات الاحتلال قائلاً: "ألم تعتبروا أو تتعلموا من ماضيكم؟ ألم تتفرقوا أُمماً؟ لماذا تمنعون الناس من الوصول إلى مساجدهم؟ وعليكم أن تحذروا غضب الله فإنه إذا نزل زلزل ودمّر وأغرق وحرق، وكفاكم غطرسة وتكبراً".

ودعا الشيخ أبو سنينة إلى الوحدة وقال: "اتحدوا وضيّعوا الفرصة على عدوكم، اعملوا لوحدتكم".

وقال: "إننا بحاجة إلى أيدي متوضئة وطاهرة تعمل على تحرير القدس والأقصى، وتعمل على تحرير الأسرى الذين تكتظ بهم سجون الاحتلال".

Lien de l'article: http://www.alaqsa-online.com/ar/news.php?action=view&id=390

Aucun commentaire: