samedi 31 octobre 2009

القرضاوي يطالب بـ"تحرك عربي عاجل" لنصرة الأقصى

Article publié sur le site alaqsa-online.com le 30 octobre 2009



طالب الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بـ"تحرك عربي وإسلامي عاجل" لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك، ووجه انتقادات لـ"حكام الأمة الذين لا يغضبون" بسبب هذه الاعتداءات.

وتعرض المسجد الأقصى مؤخرا لثلاثة اقتحامات يهودية خلال فترة وجيزة لم تتجاوز الشهر، وقع آخرها يوم 25-10-2009، وحذرت شخصيات فلسطينية من أن هذه الاقتحامات تأتي في إطار التحول من مرحلة إثبات السيادة الإسرائيلية على الأقصى إلى إثبات "الحق اليهودي" المزعوم بممارسة العبادة في ساحاته.

وفي خطبة الجمعة (30-10-2009) التي ألقاها بجامع عمر الخطاب بالعاصمة القطرية الدوحة قال القرضاوي: "المسجد الأقصى يتعرض لخطر عظيم، واليهود يمكرون به والأمة في غفلة اللاهين وغمرة الساهين ولا تدري ما يكاد لها".

وحذر القرضاوي، الذي يرأس أيضا مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية، من أنه قد يأتي يوم يستولي فيه الإسرائيليون "على المسجد الأقصى ويغلقونه مدة من الزمن ثم يقسمونه بين المسلمين وبين اليهود على غرار ما فعلوه بالحرم الإبراهيمي" في مدينة الخليل المحتلة، مؤكدا أن "كل شيء قابل أن يحدث ما دامت الأمة نائمة ولا تنتبه لما يبيت لها من خطط الأعداء".

وكان هشام يعقوب، مدير الإعلام بمؤسسة القدس الدولية، قد حذر قبل أيام من مخطط من 6 خطوات بدأ الاحتلال الإسرائيلي في تنفيذه، ويهدف إلى اقتطاع أجزاء من الأقصى وتقديمها على طبق من ذهب للجماعات اليهودية المتطرفة لبسط سيطرتها عليه وممارسة شعائرهم التلمودية فيه، وذلك في إطار التحول من مرحلة إثبات السيادة الإسرائيلية على الأقصى إلى إثبات "الحق اليهودي" المزعوم بممارسة العبادة في ساحاته.

Lien de l'article: http://www.alaqsa-online.com/ar/news.php?action=view&id=388

1 commentaire:

DaDo0ch a dit…

On attendra toujours une quelconque parole des pays arabo-musulmans ... Mais rien.
On ne se fait pas d'illusion !!