dimanche 31 décembre 2017

نتنياهو يتوعد المقاومة ويحمل حماس مسؤولية التصعيد

Netanyahu menace la résistance et considère le Hamas responsable de l'escalade


عرب ٤٨

تحرير : محمد وتد

جدد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تحريضه على فصائل المقاومة، فيما حمل حركة حماس المسؤولية عن التصعيد بقطاع غزة المحاصر، وإطلاق أي صواريخ على جنوبي البلاد.

تصريحات نتنياهو وردت اليوم الأحد، خلال جلسة الحكومة الأسبوعية، حيث قال إن إسرائيل ترى أن حركة حماس مسؤولة أمامها عن أي إطلاق للنار عليها من داخل قطاع غزة.

وحسب رئيس الحكومة، فإنه منذ تدمير آخر نفق على حدود غزة، هاجم جيش الاحتلال الإسرائيلي نحو 40 هدفا من أهداف حماس، بما في ذلك الهجوم عند منتصف الليلة الماضية.

وأضاف في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته أن أي عملية أو هجوم يتم تدبيره أو التخطيط له من داخل قطاع غزة ستتحمل حماس مسؤوليته.

وهدد نتنياهو برد صارم جدا إن استهدفت فصائل فلسطينية في غزة أهدافا إسرائيلية ردا على تفجير الجيش الإسرائيلي نفقا فلسطينيا على الحدود مع القطاع قبل أسبوعين.

كما ووجه نتنياهو انتقادات شديدة اللهجة للمعارضة وبعض الشخصيات الإسرائيلية، التي وجهت انتقادات للحكومة جراء تعاملها مع التصعيد على الجبهة الجنوبية وعدم الرد بقوة على الصواريخ، قائلا: " لجميع المهرجين وسائل الإعلام الذين ليس لديهم مسؤولية أمنية أو حتى قيادة عملية أمنية، أقترح عليهم الكف عن الصراخ والهدوء، إنني أدفع وأتبنى سياسة مسؤولة ومتوازنة مع وزير الأمن ورئيس الأركان، فكل من يحاول المساس بنا سيكون هدفا لنا".

وعند منتصف الليل قصف الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي، برج إرسال للمقاومة قرب مطار غزة المدمر شرقي محافظة رفح، جنوب قطاع غزة.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، إن القصف استهدف موقع استطلاع تابع لحركة حماس، ردا على إطلاق قذائف صاروخية أمس في منطقة النقب الغربي.

وكانت عدة صواريخ أطلقت من غزة، الجمعة، صوب مستوطنات غلاف القطاع سقط أحدها على مبنى بالمجلس الإقليمي "شاعر هنيغف" ملحقا أضرارا به.

Aucun commentaire: