dimanche 2 juillet 2017

وزير مالية السلطة يرفض استقبال وفد الأسرى المقطوعة رواتبهم

Le ministre des finances de l’AP refuse de recevoir la délégation des prisonniers dont les salaires ont été coupés


رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

قال الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم، والمعتصمون في رام الله لليوم الـ15 على التوالي، إن وزير المالية في السلطة د. شكري بشارة، رفض استقبالهم أو استلام رسالة استيضاح حول قطع رواتبهم.

وأوضح الأسرى، في تصريح صحفي، حصل عليه "المركز الفلسطيني للإعلام"، "إنهم توجهوا ظهر اليوم إلى وزارة المالية بهدف تسليم وزيرها د. شكري بشارة رسالة استيضاح عن سبب قطع رواتبهم وتجميد حساباتهم البنكية بأمر منه، إلا أنه رفض مقابلة الوفد، أو حتى استلام الرسالة من خلال موظفي الوزارة".

وتساءل الأسرى المحررون، في تصريحهم، "عن سبب رفض الوزير استقبالهم، أو على الأقل استلام الرسالة التي كانوا يحملونها، عادّين ذلك تنصلا من المسؤولية الملقاه على عاتقه عقب إصداره قرارا بتجميد أرصدة الأسرى المحررين وعدم صرف الراتب لهم".

وحمل الأسرى "وزير المالية المسؤولية عن هذا الإجراء المخالف للقانون".

وتأتي هذه الخطوة من الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم في اليوم الخامس عشر لاعتصامهم المستمر في دوار الساعة (دوار ياسر عرفات) بمدينة رام الله، مطالبين بإعادة رواتبهم المقطوعة دون سبب.

Aucun commentaire: