mardi 6 juin 2017

ليبرمان يتحدث لأول مرة عن العملاء المتورطين في اغتيال فقها

Liberman parle pour la première fois des collaborateurs impliqués dans l’assassinat de Fouqaha



فلسطين اليوم - وكالات

زعم ما يُسمى بوزير الحرب الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، أن الفلسطينيين الثلاثة الذين اعدمتهم حركة حماس المتورطين في اغتيال القيادي في كتائب القسام مازن فقها، لم تكن لهم علاقة بالأمر.

وقال ليبرمان خلال تساؤلات أعضاء الكنيست "الإسرائيلي": لم اسمع شجبا لإعدام ثلاثة فلسطينيين من دون محاكمة ومن دون محامين ومن دون اثباتات ومن دون أي شيء".

يُشار إلى أن القضاء العسكري في غزة، أعدم ثلاثة متهمين باغتيال الشهيد القائد مازن فقها، بعد استنفاذ كافة الإجراءات القانونية بحقهم، واعدم (أ، ل) شنقاً بتهمة القتل القصد والخيانة، وذلك بعد انتهاء جلسات تقديم البينات من النيابة العامة في الجريمة، كما أعدم المدان بقضية اغتيال فقها (ه ، ع) شنقاً بتهمة التدخل في القتل والخيانة، والمدان (ع، ن) رمياً بالرصاص لما قدمه من معلومات للاحتلال "الاسرائيلي".

وفي موضوع أخر وضع ليبرمان، شرطاً لتحسين الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، قائلاً: لن يتحسن الوضع في غزة قبل أن يتم السماح للصليب الاحمر بزيارة الأسرى "الإسرائيليين" لدى حماس.

وأضاف ليبرمان، خلال رده على تساؤلات اعضاء الكنيست: "لدينا في أسر حماس جنديين و"إسرائيليين" وعدم طرح أي مطلب من قبل المجتمع الدولي، ومن قبل قسم من اعضاء هذا البيت بشأن الحق المبدئي للصليب الاحمر بزيارتهم، يعني "ابحثوا عني" موضحا" يوجد هنا اناس يختصون بالحديث عن الاحتلال وحقوق الإنسان، ولكن عندما يصل الأمر الى تنظيم "إرهابي" مثل حماس، لن يصل الأمر بتاتا الى أي شجب او طلب"، على حد زعمه.

Aucun commentaire: