dimanche 28 mai 2017

عباس: آن الأوان لنعيش بسلام وأمن واستقرار

Abbas: Il est temps de vivre en paix, dans la sécurité et la stabilité


قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن الأوان قد حان ليعيش الفلسطينيون جنبًا إلى جنب مع الإسرائيليين في سلام وأمن واستقرار، وأن الطريق لذلك قائم عبر حلّ الدولتين.


وجاء كلام عباس خلال رسالة بعثها لـ35 ألف إسرائيلي شاركوا مساء أمس السبت في مظاهرة لليسار الإسرائيلي في ميدان رابين وسط "تل أبيب" تحت شعار "دولتين أمل واحد" بمناسبة مرور 50 عامًا على الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن عباس قال في رسالته "معًا سنفعل سلام الشجعان".

وأضاف "لا يوجد صوت أقوى من صوت السلام والعدالة، ولا يوجد صوت أقوى من صوت حقوق الشعوب لتحقيق مصيرهم والحرية".

وبيّن عباس أن الطريق الوحيد لإنهاء "الصراع والكفاح ضد الارهاب في مناطق العالم كله" يقوم عبر حل الدولتين على حدود يونيو 1967 فلسطين بجانب "إسرائيل"، وفق ما أوردت الصحيفة العبرية.

وأضاف "لقد قبلنا بقرارات الامم المتحدة واعترفنا بإسرائيل، و وافقنا على حل الدولتين، والعالم أيضا اعترف بدولة فلسطينية، و لقد ان الاوان لأن تعترف إسرائيل بدولة فلسطين وتنهي الاحتلال".

وأشار رئيس السلطة الى أن الفرصة لا زالت موجودة ولا يجب تفويتها، مؤكدًا "لا زالت أيدينا ممدودة لسلام الشجعان، فنحن وأنتم سنفعل سلام الشجعان"، على حدّ نقل الصحيفة العبرية.

المصدر: فلسطين الآن


Aucun commentaire: