lundi 15 mai 2017

د.شلح :لن نقف مكتوفي الايدي ونترك أسرانا فلنا في المقاومة كلمة وخياراتنا مفتوحة

Dr Chalah : Nous ne resterons pas les mains liées devant la situation de nos prisonniers, nous avons notre mot à dire et nos possibilités sont ouvertes



فلسطين اليوم - غزة - متابعة

أكد الدكتور رمضان عبد الله شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي اليوم الاثنين

أن حركته لن تقف مكتوفة الأيدي، وتترك الأسرى في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" فريسة الموت نتيجة عناد الصهيونية والعنصرية المتوحشة ، مشدداً على أن للمقاومة كلمة وأن خياراتها مفتوحة.

وقال الدكتور شلح، في كلمة متلفزة له بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لنكبة فلسطين، أن اليوم هي ذكرى أكبر جريمة سطو مسلح وعملية تطهير عرقي في تاريخ الإنسانية.

وشدد د. شلح، على أن الرد الطبيعي والواجب على النكبة المستمرة هو وحدة الشعب الفلسطيني كله في مواجهة المشروع الصهيوني، مضيفاً أنه لا يمكن تحقيق الوحدة والمصالحة وانهاء الانقسام دون سحب الاعتراف منظمة التحرير بإسرائيل والقطع مع مسار أوسلو.

كما أكد د. شلح، على حاجة الفلسطينيين إلى ميثاق وطني يحدد ما هي الثوابت وما هي المرجعيات التاريخية والقانونية لكامل حقنا في وطننا فلسطين، مضيفاً أن الحاجة للميثاق الجامع هي للخروج من حالة البلبلة والفوضى الفكرية والسياسية والرسمية والفصائلية.

Aucun commentaire: