mercredi 10 mai 2017

مرضى غزة بلا دواء وتوقف خدمة علاج السرطان

Les malades de Gaza sans médicaments et arrêt des traitements contre le cancer



فلسطين اليوم - غزة - خاص

أكد الدكتور منير البرش مدير عام الصيدلة بوزارة الصحة بغزة، أن حكومة الوفاق في رام الله قامت بإيقاف توريد الأدوية لقطاع غزة، مما أدى إلى نفاذ أصناف كثيرة من الأدوية أبرزها أدوية علاج مرضى السرطان.

وقال البرش في اتصال مع "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، إن "90% من خدمة علاج مرضى السرطان توقفت في قطاع غزة بسبب إيقاف توريد الأدوية".

وأضاف، "هذا أمر مستهجن وغريب جداً، أن توقف الأدوية عن غزة، مما يهدد بكارثة صحية كبيرة، قد تصل إلى انهيار الواقع الصحي بغزة، لأن حكومة رام الله هي من تورد الدواء إلى غزة برغم العجز في السنوات السابقة".

وتابع، "تغطي حكومة رام الله جزء كبير من الأدوية التخصصية في قطاع غزة، التي لا يمكن الاستغناء عنها في المستشفيات، مثل أدوية الفشل الكلوي، وزراعة الكلى، وأمراض التلاسيميا، وحليب الأطفال العلاجي".

ونوّه إلى أن الأدوية التخصصية لا يجب بأي حال من الأحوال أن يوقف توريدها، ولفت أنه "عندما يوقف أدوية الطوارئ عن المستشفيات، سيذهب المريض فلا يجد دواء المخدر حتى تُجرى له العملية".

واعتبر البرش أن "من اتخذ هذا القرار يقتل شعب بأكمله، ويعاقب شعب كامل"، مشيراً إلى أنه يتم تزويد قطاع غزة كل شهرين بالأدوية، إلى أن حكومة رام الله لم تورد الأدوية منذ 3 أشهر على التوالي.

وأردف، "آثرنا الصمت خلال الفترة الماضية حتى يسترجع من اتخذوا القرار عقولهم، لكن الأمر خرج عن إطار المألوف، فهذا واقع صحى كامل من مرضى سرطان، وتليف كيسي، لا يجدون أدوية في هذه المرحلة".

Aucun commentaire: