mercredi 17 mai 2017

محكمة أمريكية تستجوب الأسير عبد الله البرغوثي عبر الفيديو كونفرنس

Un tribunal américain interroge Abdellah Barghouti par vidéo-conférence



القدس المحتلة – خاص المركز الفلسطيني للإعلام

عرضت سلطات الاحتلال الصهيوني، الأسير القسامي القائد عبد الله البرغوثي، أمام محكمة أمريكية، مطلع الأسبوع الجاري، بزعم مسؤوليته عن قتل "مواطنين أمريكيين" خلال العمليات التي أشرف عليها ونفذها في انتفاضة القدس.

وكشفت مصادر خاصة لـ "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن الاحتلال عرض الأسير البرغوثي، على المحكمة الأمريكية، في قاعة المحاكمة في القدس المحتلة، عبر الفيديو كونفرنس، بعد نقله من سجن جلبوع أقصى الشمال.

وأكد البرغوثي في اتصال هاتفي من داخل السجون، أنه لم يتجاوب مع المحكمة وأسئلة المحققين الأمريكيين، مشيراً إلى أن جلسة المحاكمة استمرت 4 ساعات متواصلة.

وأوضح البرغوثي أنه تم تأجيل المحكمة بعد رفضه الاعتراف بها، والتهم الموجهة له.

وتعرض "أمير الظل" خلال جلسة المحاكمة إلى الاعتداء بالضرب المبرح، من الاحتلال، لعدم تجاوبه مع المحكمة، ولتعيده إلى زنازين العزل الانفرادي في سجن "جلبوع".

من جانبها، أكدت جمعية واعد للأسرى والمحررين، في اتصال هاتفي لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" تفاصيل ما نقله الأسير البرغوثي، مشيرة إلى أنه رفض تلك المحاكمة ولم يعترف بها. 

يذكر أن الأسير البرغوثي اعقتل بتاريخ 5/3/2003، وأمضى 14 عاماً في سجون الاحتلال، بتهمة تنفيذ العديد من العمليات الاستشهادية التي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من الصهاينة.

وحكمت سلطات الاحتلال على البرغوثي بالسجن المؤبد 67 مرة، وهو أعلى حكم ضد أسير فلسطيني، حيث مكث في زنزانة انفرادية لسنوات، وخاض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لمدة 80 يوماً حتى تحققت مطالبه المتمثلة بالخروج من العزل الانفرادي والسماح له بلقاء والديه.

Aucun commentaire: