lundi 15 mai 2017

مع تزامن إلـ69 للنكبة.. الأسرى يواصلون معركة الكرامة

Les prisonniers poursuivent leur grève de la dignité qui coïncide avec la commémoration du 69ème anniversaire de la nakba



غزة - صوت الأقصى

يحيي الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الاثنين الذكرى الـ69 للنكبة الفلسطينية، التي ارتكبتها العصابات الصهيونية عام 1948، واستولت من خلالها على حوالي80% من أرض فلسطين وأعلنت تأسيس ما يسمى بـ"اسرائيل".

وتتزامن ذكرى النكبة هذا العام مع معركة يقودها الأسرى الفلسطينيون منذ 29 يومًا بعنوان "إضراب الحرية والكرامة" ضد الاحتلال الصهيوني من داخل سجونه المقامة على أراضينا التي احتلت عام الـ48.

وتُنظم لإحياء هذه الذكرى نشاطات وفعاليات تنطلق في العديد من المدن والقرى والمناطق في كافة أنحاء فلسطين التاريخية، في الداخل والضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة، للتذكير بجرائم الاحتلال إبان النكبة والإعلان أن الشعب الفلسطيني حي ويطالب بحقوقه الشرعية.

ونشبت حرب عام 1948 بين كل من المملكة المصرية ومملكة الأردن ومملكة العراق وسورية ولبنان والمملكة العربية السعودية ضد المليشيات الصهيونية المسلحة في فلسطين، والتي تشكلت من البلماخ والإرجون والهاجاناه والشتيرن والمتطوعين اليهود من خارج حدود الانتداب البريطاني على فلسطين.

وقبل ذلك التاريخ، أعلنت المملكة المتحدة إنهاء انتدابها على فلسطين وغادرت تبعًا لذلك القوات البريطانية من منطقة الانتداب، وأصدرت الأمم المتحدة قرارًا بتقسيم فلسطين لدولتين "يهودية وعربية"، الأمر الذي عارضته الدول العربية وشنت هجومًا عسكريًا لطرد المليشيات اليهودية من فلسطين في مايو 1948 استمر حتى مارس 1949.

وانتهت نكبة (1948م) بالإعلان عن قيام ما تسمى دولة "إسرائيل" في 15آيار/مايو 1948م والتي على أثرها وقعت معظم المناطق الفلسطينية تحت السيطرة الصهيونية باستثناء بعض المناطق التي بقيت محتفظة بهويتها الفلسطينية، والتي أطلق عليها "الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية".

وأدت النكبة لتهجير نحو مليون فلسطيني ليعيشوا لاجئين في البلدان العربية المجاورة، كما كان لهذه الحروب أثارها الاجتماعية على المجتمع الفلسطيني، حيث أدت إلى تمزيقه وتقطيع أوصاله.

ومع تزامن مرور ذكرى النكبة يواصل نحو 1800 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ 299 على التوالي؛ فيما تشهد مدن الضفة الغربية المحتلة اليوم إضرابًا تجاريًا، وتتواصل فعاليات المساندة العالمية والمحلية لهم.

ودعت فيه اللجنة الوطنية لإسناد إضراب "الحرية والكرامة" إلى اعتبار اليوم الاثنين، يوم إضراب تجاري من الساعة 11صباحًا وحتى 2 ظهرًا، ومقاطعة البضائع والمنتجات الصهيونية، ودعوة كافة التجار إلى الالتزام بذلك.

وقررت اللجنة اعتبار كافة الأيام القادمة أيام مواجهة مع الاحتلال ، وتكريس فعاليات إحياء ذكرى النكبة اليوم 15 مايو، لذلك في كافة المواقع.

وقالت اللجنة الإعلامية للإضراب، إن المحامين زاروا الأحد القادة الأسرى مروان البرغوثي وأحمد سعدات.

Aucun commentaire: