lundi 15 mai 2017

شبان وأمهات الأسرى يغلقون مداخل رام الله في اليوم الـ29 للإضراب

Des jeunes et les mères des prisonniers bloquent les entrées de RAMALLAH au 29ème jour de la grève de la faim


غاضبون من التعاطي الرسمي مع قضية أبنائهم




رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

أغلقت أمهات الأسرى، وشبان غاضبون، صباح اليوم الاثنين، عددا من المداخل الرئيسية لمدينة رام الله، معبرين عن رفضهم لضعف التعاطي الرسمي للسلطة الفلسطينية مع قضية أبنائهم الأسرى الذين يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم الـ29 على التوالي.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، لليوم الثاني على التوالي، أقدم شبان غاضبون على إغلاق عدد من المداخل الرئيسية لمدينة رام الله، فيما أغلقت أمهات الأسرى شارع قلنديا الرئيسي الرابط بين مدينة القدس المحتلة ومدينة رام الله، بهدف التعبير عن رفضهم لحالة التعاطف الرسمي والشعبي مع قضية الأسرى المضربين عن الطعام.

وأوضح مراسلنا أن هذه الخطوات تأتي مع دخول الإضراب اليوم الـ29 على التوالي، في المقابل لا يوجد هناك أي حراك رسمي من السلطة يدعم الأسرى، وهو ما ينذر بحالة من الخطر على حياتهم.

وكان شبان غاضبون أقدموا أمس الأحد على إغلاق عدد من مداخل رام الله، فيما قامت أجهزة أمن السلطة بتفريقهم وإعادة فتحها من جديد.

كما اعتدت أجهزة حرس الرئيس عباس يوم أمس على عائلات الأسرى وأمهاتهم، بعد تنظيم مسيرة إلى ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات في مقر المقاطعة.

ويشهد الشارع الفلسطيني حالة احتقان في ظل استمرار إضراب الأسرى وضعف التضامن مع قضيتهم، وهو ما قد يفجر حالة من الغضب الشعبي تجاه السلطة أو الاحتلال.


Aucun commentaire: