lundi 10 avril 2017

أزمة كهرباء خانقة تطل برأسها على قطاع غزة خلال أيام

Une grave crise d’électricité arrive à Gaza dans quelques jours


خاص - صوت الأقصى

أربعة أيام وستطل أزمة كهرباء غزة المتجددة برأسها على قطاع غزة بعد انتهاء منحتي الوقود القطرية والتركية والتي ستلقي بظلالها على كافة مناحي الحياة في قطاع غزة.

أزمة حذر متابعون ومسؤولون من تداعياتها السلبية والتي قد تؤدي الي كوراث انسانية وصحية مالم يتم تجاوزها وإيجاد حلول سريعة هذه الايام لا سيما وأننا قادمون على فصل الصيف.

وكانت سلطة الطاقة قد حذرت من تجدد أزمة الكهرباء الاسبوع المقبل بعد إعلانها انتهاء منحتي الوقود (الطقرية والتركية) اللازمة لتشغيل محطة التوليد الوحيدة في القطاع خلال أيام.

ومما سيزيد الامور أكثر تعقيداً، إعلان طاقة غزة أيضاً، عدم قدرتها على شراء الوقود اللازم لتشغيل محطة التوليد الوحيدة في القطاع مالم يتم إلغاء الضريبة المفروضة عليه من قبل الهيئة العام للبترول في رام الله.

ودعت سلطة الطاقة كافة الجهات المعنية للوقوف عند مسؤولياتها وعدم السماح بتجدد أزمة الكهرباء.

ويعاني سكان القطاع من أزمة كهرباء متدحرجة منذ أكثر من عشر سنوات وقد بلغت ذروتها في العامين الماضيين في ظل منع كل المشاريع التي تساهم في زيادة كمية الطاقة الكهربائية المتوفرة في القطاع ، وكذلك مع زيادة الفجوة بين الاحتياج والمتوفر من الكهرباء حيث بلغ الاحتياج في اوقات الذروة حوالي 600 ميغا وات بينما أقصي ما يمكن توفيرة من كل المصادر بكامل طاقتها 270 ميغا وات.

Aucun commentaire: