mercredi 5 avril 2017

محيسن: أي اجراء ضد حماس يجب أن لا يكون على حساب الموظفين

Mhessen : N’importe quelle mesure contre HAMAS ne doit pas être sur le compte des fonctionnaires



فلسطين اليوم - رام الله- متابعة

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في الضفة المحتلة جمال محيسن، أن خصم جزء من الراتب لموظفي السلطة في قطاع غزة إجراء باطل وظالم ولا يجوز أن يستمر.

وقال محيسن في تصريحات إذاعية صباح اليوم الأربعاء: هذا الإجراء يجب أن يُوقف فوراً، وعلى الحكومة أن تصرف رواتب الموظفين بشكل كامل دون أي اقتطاع.

واعتبر محيسن، أن الإجراء الذي اتخذته حكومة الدكتور رامي الحمد الله ضد موظفي السلطة بغزة، بسبب الضائقة المالية التي تمر بها الحكومة، إضافة إلى أنه إجراء عقابي ضد حركة "حماس" التي شكلت مؤخراً "اللجنة الإدارية لقطاع غزة" وفقاً لقوله.

وأضاف: أن أي إجراء تتخذه الحكومة ضد سياسة "حماس" في غزة يجب أن يوجه ضدها –حماس-، ولا يجب أن يوجه ضد موظفي السلطة ورواتبهم، خاصة أن الموظفين أصلاً مع السلطة والحكومة.

يُشار إلى أن حكومة الوفاق الوطني خصمت ما نسبته 30% من رواتب موظفيها، بحجة الأزمة المالية الخانقة التي تعيشها السلطة.

وكانت حكومة الوفاق الوطني قالت في بيان لها مساء أمس الثلاثاء بأن الخصومات على رواتب الموظفين طالت العلاوات فقط وجزءً من علاوة طبيعة العمل دون المساس بالراتب الأساسي، مدعية أن سبب الإقدام على هذه الخطوة تتعلق بالحصار المالي الخانق الذي يفرض على فلسطين المحتلة، إضافة إلى انعكاسات آثار الانقسام الأسود وحصار وإجراءات الاحتلال الرهيبة.

Aucun commentaire: