mardi 11 avril 2017

ماذا سيحمل وفد مركزية فتح القادم لقطاع غزة..؟

Qu’apporte la délégation du comité central du FATAH attendue à Gaza ?


فلسطين اليوم - غزة

أكد المتحدث باسم حركة فتح، نائب أمين سر المجلس الثوري للحركة فايز أبو عيطة، أن وفد اللجنة المركزية لحركة فتح الذي سيصل إلى قطاع غزة خلال الأيام القليلة المقبلة، يحمل مبادرة محددة تجاه إنهاء الانقسام، وإجراء الانتخابات العامة التشريعية والرئاسية أو تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال أبو عيطة، إنه من المطلوب أن يكون هناك مواقف واضحة ونهائية من هذا الانقسام الذي دمر الشعب الفلسطيني، خاصة وأن المبادرة تستند لاتفاقي القاهرة والدوحة وكافة الاتفاقات السابقة.

وأضاف إن حركته معنية بإنهاء الانقسام، وإعادة الوحدة الوطنية، لأنه لم يعد استمرار الانقسام محتملاً لما سببه ومازال يسببه من ضرر للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني على حد سواء، ولذلك فإن وفد اللجنة المركزية للحركة سيصل غزة من أجل الجلوس مع حركة حماس، وتفعيل المصالحة، وإنجاز اتفاقياتها.

وتابع أبو عيطة لـ"الأيام": "لا نريد الاستمرار في إدارة الانقسام، وإنما نريد الوصول مع حركة حماس إلى حلول جذرية توحد شقي الوطن جغرافياً وديمغرافياً".

ووفقاً لـ"الأيام"، فإن وفد حركة فتح الذي يترأسه نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، بضم في عضويته كل من أعضاء اللجنة المركزية: عزام الأحمد، وحسين الشيخ، وروحي فتوح، وإسماعيل جبر.

يُذكر أن الوفد الفتحاوي لديه مهمة كبيرة لإنهاء الانقسام، وإجراء مشاورات نهائية من أجل إنهاء هذا الملف، وتطبيق المصالحة مع حركة حماس، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، يشارك بها الكل الفلسطيني.

وكانت وسائل إعلام محلية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مساء أمس، خبراً عن عقد لقاء بين حركتي "فتح" و"حماس" في غزة بهدف إيصال حركة "فتح" رسالة من الرئيس محمود عباس لحركة "حماس".

وأوضحوا أن اللجنة المركزية لحركة "فتح" كانت أعلنت مساء السبت الماضي عن تشكيل لجنة للاتصال والبحث مع حركة حماس للتوصل إلى تصورات واضحة، وحلول نهائية للوضع في غزة بشكل سريع، بما لا يتجاوز يوم 25 الجاري.

Aucun commentaire: