jeudi 23 mars 2017

الجهاد الإسلامي تدعو لإنهاء التوتر الداخلي في نابلس

Le Jihad Islamique appelle à mettre fin aux tensions internes à Naplouse



فلسطين اليوم - نابلس

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الفصائل والشخصيات الوطنية والمؤسسات الحقوقية والنخب الفاعلة إلى التدخل العاجل لإنهاء التوتر الداخلي في مخيم بلاطة بنابلس، مؤكدة على حرمة الدم الفلسطيني وضرورة توجيه السلاح إلى ناحية العدو "الإسرائيلي".

جاء ذلك على لسان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية الشيخ خضر عدنان، أثناء تقديمه التعازي لوالد المساعد حسن علي أبو الحاج، أحد أفراد أجهزة أمن السلطة، في بلدة كوبر بمدينة رام الله، والذي قتل قبل أربعة أيام خلال أحداث توتر داخلية شهدها مخيم بلاطة بمدينة نابلس، أوقعت أيضاً عدداً من الإصابات.

وقال الشيخ عدنان لوالد العسكري الفقيد: ألمكم هو ألمنا، ونسأل الله أن يخلف لكم خيراً، وأن يحقن دماءنا وألاّ يجعل بأسنا فيما بيننا ويجعله على عدونا المحتل لأرضنا"، داعياً إلى لململة الجراح وتضميدها وتأكيد العداء للمحتل الغاصب فقط وعدم توجيه السلاح لغير العدو الصهيوني .

Aucun commentaire: