samedi 18 mars 2017

بحر يستنكر طلب أمريكا بتسليم "التميمي" ويثمن موقف الأردن

Bahr dénonce la demande d'extradition américaine de "al-Tamimi" et salut la position de la Jordanie



غزة - صوت الاقصى

استنكر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر، الطلب الأمريكي من الأردن بتسلم المناضلة الأسيرة المحررة أحلام التميمة تمهيداً لمحاكمتها بتهمة الإرهاب.

وثمن بحر موقف المملكة الأردنية الهاشمية الرافض لتسليم المناضلة التميمي، مؤكداً أن المقاومة ليست إرهاباً دولياً، ومن حق شعبنا الفلسطيني الدفاع عن أرضه وفق القانون الدولي.

كما طالب أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم بالوقوف ضد الظلم الذي تمارسه أمريكا وإسرائيل على شعبنا، وقال " إن منح الاحتلال للآذان يستوجب وقفة الأمة الإسلامية والعربية معنا"، معتبرا ذلك انتهاك صارخ لحرية الديانات التي كفلتها جميع المواثيق الدولية.

وأضاف "أن شعبنا ومقاومتنا سيدافعون عن مساجد ومآذن القدس، ولن نسمح بأن يمر قانون حظر رفع الأذان في القدس المحتلة، وسنرفع الأذان في كل فلسطين".

وتابع "إن القدس ليست للفلسطينيين وحدهم، بل لكل مسلم يوحد الله"، محمَّلا القادة العرب والمسلمين مسئولية التهاون في أولى القبلتين، وداعيا إلى تحرك عربي رسمي وشعبي ومؤسساتي لنصرة المسجد الأقصى الذي منع الآذان فيه.

وأكد أن شعبنا في قطاع غزة سيبقى مدافعا عن المسجد الأقصى ومساجد فلسطين كافة، ويستمر في بناء المزيد من المساجد، ورفع راية الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين، وتحرير أسرانا من سجون الاحتلال.

Aucun commentaire: