lundi 27 mars 2017

السلطة: الأسير عدي عواودة "فارٌّ من وجه العدالة"!!

L’AP : Le prisonnier Adiy Awawdaest considéré par la justice comme fugitif



الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام

عدّت محاكم أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الأحد، أحد الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال، والذي كان معتقلا لديها على خلفية انتمائه السياسي، "فارًّا من وجه العدالة لعدم حضوره جلسات المحاكمة"، بعد الإفراج عنه بكفالة مالية.

فقد نشرت صحيفة الأيام، في عددها الصادر بتاريخ 1/3/2017، إعلانا خاصا بالمحاكم يقضي باعتبار الأسير في سجون الاحتلال عدي فيصل إبراهيم عواودة، من سكان مدينة دورا، فاراً من وجه العدالة لعدم حضوره جلسات المحاكمة التي لم تنته منذ أربعة أعوام على خلفية انتمائه السياسي.


وذكرت عائلة الأسير العواودة، أن اليوم الأحد، شهد عقد جلسة أخرى لابنها الأسير في سجون الاحتلال قدمت خلالها جميع الأوراق التي تثبت وجوده في سجون الاحتلال منذ عدة أيام، من خلال إحضار كتاب من منظمة الصليب الأحمر الدولي ونادي الأسير الفلسطيني، إلا أن القاضي لم يعر هذه الأوراق أي اهتمام وأعلن ابنهم فارا من وجه العدالة وتأجيل الجلسة لوقت لاحق.

يشار إلى أن الأسير عدي العواودة اعتقل لدى جهاز الوقائي في مدينة الخليل بداية العام 2014، وأفرج عنه في شهر 3/2014، بعد اعتقال استمر 70 يوما تعرض خلالها للتعذيب والشبح داخل مقرات الجهاز.

ووجهت أجهزة السلطة للأسير تهمة الانتماء إلى "القوة التنفيذية"، وتشكيل "ميلشيات مسلحة"، فيما أقدمت قوات الاحتلال على اعتقاله بعد الإفراج عنه من سجون السلطة بأيام قليلة، حيث لا يزال معقتلا في سجون الاحتلال منذ ذلك الوقت.


Aucun commentaire: