samedi 31 décembre 2016

أبو مرزوق: نرفض انعقاد المجلس الوطني تحت الاحتلال

Abou Marzouq : Nous refusons la réunion du conseil national sous l’occupation



القاهرة – المركز الفلسطيني للإعلام

نفى موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، وجود أي اتفاق بين حركته و"فتح" حول انعقاد اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني.

ورفض أبو مرزوق في حوار على قناة الغد، مساء الجمعة عقد المجلس الوطني في الداخل تحت الاحتلال، قائلا: "ليس هناك اتفاق حول انعقاد اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني حتى الآن، وطلبت من الأخ عزام الأحمد أن يرسل الدعوة التي ادّعى أنها قد أرسلت، لندرسها ونرد عليها".

الانعقاد بالخارج

وقال أبو مرزوق: "إن تمت دعوة اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني، وتوافقنا على انعقاده خارج الضفة الغربية، سيكون ردنا إيجابياً، وإذا قبلت القاهرة انعقاد المجلس في مصر فإننا سنرحب بذلك تماماً، وإن تعذر ذلك؛ نرحب بانعقاده في أي مكان باستثناء رام الله وتحت سلطة الاحتلال".

وأكد أبو مرزوق أنّ المصالحة وإنهاء الانقسام بيد رئيس السلطة أبو مازن، مردفا "نحن أعطينا كل مفاتيح الحل لإنهاء الانقسام للرئيس، وهو لا يريد استخدامها".

وشدد على ضرورة إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وتكوينها وهيكلتها؛ لتكون مرجعية وممثلة للشعب.

ووصف قرار المحكمة الدستورية التي شكلها رئيس السلطة عباس، برفع الحصانة عن بعض نواب التشريعي بأنه غير شرعي.

وعن الأزمات التي يعيشها سكان قطاع غزة، قال أبو مرزوق إن الحصار هو السبب الأقوى لهذه الأزمات وحلها بكسر الحصار وقيام تحرك إنساني ودولي من أجل ذلك.

حماس ومصر


وفي السياق ذاته، أكد أبو مرزوق أن الاتهامات المصرية لحماس قصة قديمة، وعفا عليها الزمن.

وأضاف "لم يعد هناك اتهامات؛ لأن القضاء نفسه وما رفع إليه من قضايا ردها في محاكمات أخرى، ولم يعد هناك قضايا من هذا النوع عالقة بيننا وبين الأشقاء في مصر، لأنها كانت فترة صعبة ومضت".

وشدد على أن حركة "حماس" لن تعترف بـ"إسرائيل" ولا بـ"نبذ المقاومة"، وأن "حماس" ملتزمة بدولة فلسطينية عاصمتها القدس، وملتزمون بوثيقة الوفاق الوطني، لافتاً إلى أن المقاومة المدنية يجب ألا تكون حاجزا أو مانعا أمام المقاومة العسكرية.

انتخابات الحركة

وعن انتخابات الحركة، في الأيام القادمة، أكد أبو مرزوق أنه لا يوجد مرشحون أمام خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وكل أعضاء مجلس الشورى لهم الحق في الترشح للمناصب، وليس هناك من أحد يقدم نفسه، وملء المناصب متروك للقاعدة الشورية في حماس لترشح من تشاء.

وأضاف أبو مرزوق، "لا يوجد تنافس أو نزاع أو صراع على مواقع القيادة في حماس؛ بل الأمر متروك لكل أعضاء مجلس الشورى في الداخل والخارج ليختاروا المسئول القادم".

Aucun commentaire: