mardi 30 juin 2015

محادثات صهيونية أردنية لفتح الأقصى لغير المسلمين

Des négociations jordano-sionistes en vue d’ouvrir la Mosquée Al-Aqsa aux non-musulmans. 

Après avoir offert le sang des palestiniens, les valets des sionistes veulent profaner la sacralité de la Sainte Mosquée Al-Aqsa, espérons que le Châtiment divin puisse s’abattre sur eux pour cette énième trahison ! Faisons de ces deux dernières semaines de Ramadan des veillées de prières et d’invocation du Tout Puissant pour qu’Il brise le trône et déchire le règne de tous ces rois et ces présidents injustes qui ont trahit la Palestine et qui continuent à collaborer avec les terroristes sionistes.



ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، فجر اليوم الثلاثاء، أن اتصالات تجري مؤخرا بين السلطات الصهيونية والأردنية لإمكانية فتح المسجد الأقصى المبارك أمام الزوار من غير المسلمين.


وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ عام 2000 تم إغلاق المسجد الأقصى أمام حركة الزوار من غير المسلمين، لافتةً إلى أن الاتصالات تهدف للسماح لليهود والمسيحيين بالدخول للمناطق الرئيسية والأساسية كالمسجد الأقصى وقبة الصخرة.

ولفتت الصحيفة إلى أن المفاوضات بين الجانبين بدأت منذ تشرين الثاني الماضي من العام الماضي بعد أن استجاب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو لطلب من وزير الخارجية الأميركي جون كيري لعقد اجتماع ثلاثي مع العاهل الأردني عبد الله بن الحسين في ظل تزايد التوترات في الأقصى حينها.

ووفقا للصحيفة، فإنه بالرغم من الاتصالات المكثفة إلا أن صعوبات كثيرة واجهتها ولم تصل الأطراف حتى الآن إلى أي اتفاق.

وحسب الصحيفة، فإن الأردن طلبت منع دخول الجنود الصهاينة واليهود المتدينين للأقصى وهو ما رفضه ممثلو الجانب الصهيوني، مبينةً أن الجانب الأردني وافق فيما بعد على دخول المتدينين مقابل وضع آلية لتنسيق منع دخول المحرضين منهم إلى المسجد.

ونفت مصادر في مكتب نتنياهو وجود أي مفاوضات قائلة انه لا يوجد أي تغيير في الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك.

وقالت مصادر سياسية صهيونية إن المفاوضات موجودة وقد تنضج في أي لحظة للتوصل لاتفاق يمكن لجميع الأطراف الاستفادة منه، مشيرةً إلى أن التعاون يقتصر حاليا بين الجانبين على شؤون الشرطة فقط والحفريات الأثرية

Aucun commentaire: