samedi 28 mars 2015

هل قدمت السلطة تنازلات للإفراج عن ضرائبها؟

Est-ce que l’AP a fait de nouvelles concessions pour recevoir ses impôts ?
Y-a-t-il encore quelque chose que l’AP n’a pas concédé à ses donneurs d’ordres sionistes ?!




غزة - صوت الأقصى

أكد عمر جعارة المحاضر بجامعة النجاح الوطنية والخبير في الشأن الصهيوني أن قرار الاحتلال بالإفراج عن أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية ليس قرارًا صهيونيًا بل قرارًا أمريكيا.


وعزا جعارة ذلك خوفًا على السلطة الفلسطينية من الانهيار، وقال:"من مصلحة إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية بقاء السلطة الفلسطينية والمحافظة على كافة أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال".

ونقل جعارة خلال اتصال بـ"إذاعة صوت الأقصى" اليوم السبت، تحذيرات وسائل الإعلام العبرية وحتى الأجهزة الأمينة الصهيونية من إمكانية انهيار السلطة الفلسطينية وترجيح قيام انتفاضة ثالثة إذا لم يتم الإفراج عن أموال الضرائب.

وأوضح جعارة أن الاحتلال الصهيوني لا يمكنه التخلي عن دور السلطة الفلسطينية، مشيرًا إلى أن نتنياهو خير الأولى إما استمرار التنسيق الأمني وبقاء السلطة وإما الوحدة وإتمام المصالحة مع حركة حماس.

وقال المحاضر بجامعة النجاح:"أمريكا حذرت مرارًا وتكرارًا إسرائيل من إضعاف السلطة الفلسطينية، ما عزا بنتنياهو بان يرضخ للضغوطات الأمريكية والإفراج عن أموال السلطة".

وكان رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو قد وافق على تحويل أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية بعد تجميد استمر أشهر عدة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أمس الجمعة، إن نتنياهو وافق على تحويل ضرائب السلطة بعد تحذير جهات أمنية من تدهور الأوضاع الأمنية في الضفة المحتلة.

استمع لتصريحات جعارة..

Aucun commentaire: